السبت، 8 نوفمبر، 2008

فاصل أمريكى

أيها الأخوة والأخوات أستأذنكم فى فاصل وبإذن الله نعود ونواصل

 

للحظات تخيلت نفسى مكان أوباما منتصرا ومحمولا على الأعناق ومشفوعا بآمال جماهير مصحوبا بصيحاتهم وهتافاتهم إلى البيت الأبيض أو ...... الازرق لا يهم

دخلت مكتبى البيضاوى وتسلمت السلطة والحقيبة النووية يحيطنى المستشارون وأمامى كومة من الدراسات والأوراق التى أعدتها الجهات المعنية بغرض إطلاعى على الموقف العام فى مختلف الجبهات وعليِّ أن أدرسها جميعا فى مدة مائة يوم

والحمل ثقيل كما تعلمون حروب خاسرة او على الأقل جدواها لا يساوى عناءها وتكلفتها فى الأمد المنظور

مشاكل مالية داخلية كبيرة وركود إقتصادى عالمى كبير ويتوقع تفاقمه فى حال عجزت الدول الفاعلة والمؤثرة عن إتخاذ تدابير سريعة وناجعة

حسابات دقيقة تحكم إختياراتى منها ليس أكبرها حساسيات المجتمع الأمريكى نفسه تجاه العرق الذى أنتمى إليه و حتى الإسم الذى أحمله وه ربما يكبل حتى شكل إبتساماتى بيني وبين نفسى

ومطلوب منى أن أبحث عن مخرج من هذا كله .......

 

فى تصورى لو كنت محله لا قدر الله لصببت إهتمامي على إخراج البلد من ورطتى العراق وبلاد الأفغان عن طريق عقد صفقات سياسية إقتصادية مع قوى المنطقة المحيطة والتى يتوافر بها عنصرا التأثير والمصلحة المباشرة ففى العراق مثلا لا مناص من التعاون مع إيران وتركيا من أجل توفير مخرج للقوات الأمريكية وفى الوقت نفسه بقاء النفوذ الأمريكى بقوة تمكنه من السيطرة على الثروات التى من أجلها خاضت أمريكا الحرب ولا ضير حينئذِ من القليل من التنازلات مع القوى الإقليمية تبدأ بوعود لتركيا بدعمها لدى الأوروبيين مدغدغا مشاعرها الحالمه بالإنضمام للإتحاد الأوربى و وعود للإيرانيين بالتغاضى عن المد الشيعى فى الخليج ولعب دور شرطى الأمريكان بالمنطقة ولكن دون تحريك الملف النووي

وبالنسبة للأزمة المالية العالمية سأترك المسألة برمتها للخبراء الإقتصاديين – معظمهم يهود بالمناسبة - للتعاون مع شركائنا الأوروبيين لوضع آلية تضمن لنا إستقرارا وتؤمن لنا مصالحنا الإقتصادية وليذهب فقراء العالم كل مذهب ما داموا سيظلون سوقا رائجة لمنتجاتنا الراكدة

 

آه نسيت بالنسبة للمشكلة المزمنة فى الشرق الأوسط

يبدو أن الوقت يضيق عن التفكير فى هكذا مشاجرة مزمنة بين صبية الحارة المراهقين سأترك المسألة برمتها للإبنة المدللة سوسو والتى لطالما أثبتت جدارة فى التعامل مع المسألة على مدى عقود طويلة شدا وجذبا مع التنبيه عليها ألا تجر نفسها إلى مشاكل عميقة الأثر وأن تبقى على سياسة فرق تسد و ربما إحتاج الأمر من حين لأخر للظهور على مسرح الأحداث فقط لإظهار العين الحمراء لكل من تسول له نفسه العزف منفردا من رجالنا فى المنطقة و هم كثير فلربما واتت أحدهم جرأة الإستجابة لنبض شعبه فناصر إخوته فى العقيدة أو أغرته غفلتنا عنه فمنته نفسه بلعب دور أكبر مما رسمنا له

 

......... ما هذا لقد أفقت فوجدت نفسى فى بيتى الحبيب و ....... لقد كان كابوسا فيما يبدو

 

معذرة على الإطالة تحياتى لكم جميعا ودمتم بخير

الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

نحن والدواء- الحلقةالثالثة

كل عام وحضراتكم بخير وسعادة...

تقبل الله من الجميع الشهر الكريم و بلغنا إياه أعواما عديدة وسنين مديدة

 

لقد إنتظرت حتى إنقضى الشهر الكريم لتقديم الحلقة الجديدة من نصائح حول الدواء

ها نحن قد إشترينا الدواء وقبل أن تنصرف من الصيدلية لا تنسى أن تسال الصيدلى عن طبيعة كل دواء وفائدته الصحية وكيفية إستعماله لتتأكد أن لديك المعلومات السليمة والوافية عن دوائك

يفضل دوما إستعمال المسكنات بعد الأكل لتفادى التأثير الضار على المعدة بينما تستخدم بقية الأدوية قبل الأكل خاصة المضادات الحيوية

مدرات البول والتى تستخدم لمرضى الضغط تحتاج معدة خالية لمدة ساعة على الأقل

أدوية القولون المحتوية على إنزيمات تؤخذ وسط الأكل

يوجد تداخل بين بعض الأدوية وبعض الأطعمة يؤثر على فاعلية الدواء وكفاءته العلاجية

 

مثال

كثير من المضادات الحيوية تتداخل مع مستحضرات الألبان والأغذية المحتوية على الحديد والكالسيوم

مواعيد الدواء

من المهم جدا أن نعرف أن الإنتظام فى تناول العلاج والمداومة عليه فى نفس المواقيت المحددة أمر حيوي فى الإستفادة من الدواء حيث أن الادوية فى مجملها إلا قليلا تؤتى تأثيرها بوصولها إلى مستويات معينة من التركيز فى الدم وأن التذبذب فى التركيز مسألة تجعل من الدواء أحيانا سبب للمضرة أقرب من النفع

 

حفظ الدواء

الأقراص تحتفظ بتاريخ صلاحيتها المدون على العبوة

الأشربة والمعلق تصلح بعد فتحها لمدة شهر عدا المضادات الحيوية التى تجهز بإضافةالمذيب إليها فهى حينئذ لا تزيد عن عشرة أيام

قطرات العين تصلح لمة 21 يوم إلى شهر من تاريخ أول إستعمال إلا القطرات الحديثة ذات الوحدات المنفصلة فتصلح حتى تاريخ الصلاحية المدون

حقن العضل والوريد ذات الجرعات المنفصلة شأنها شأن الأقراص والكبسولات أما التى يتم تجهيزها عن طريق الصيدلى بالمذيب الخاص بها فعادة لا تتعدى 3 أيام

المراهم والكريمات وسائر العلاجات الموضعية تصلح حتى تاريخها إن لم يحدث أى تغيير فى اللون والرائحة والقوام

نلاحظ أن الإنسولين و بعض القطرات والكريمات لابد من حفظها فى الثلاجة

ويعول على الصيدلي الإفادة عن ذلك للمريض للمحافظة على فاعلية الدواء

 

وإلى حلقة قريبة قادمة بإذن الله

الجمعة، 15 أغسطس، 2008

الحلقة الثانية - الروشتة

الإخوة والأخوات لا شك أننا نتعامل مع الروشتة أو الوصفة الطبية وإليكم بعض النصائح فى التعامل مع الروشتات

قبل كتابة الروشتة

أذكر للطبيب المعلومات الكاملة عن حالتك المرضية ولا تهمل التفاصيل الدقيقة والصغيرة لا سيما المتعلقة بقوة الألم وتكراره وبداياته والعلامات المنذرة التى تسبقه عادة

إصطحب الأدوية التى تستعملها حاليا أو التى توقفت لتوك عنها ليتسنى للطبيب المعالج أخذها فى الإعتبار ذلك أن الأثار العكسية لبعض الأدوية تسبب أعراضا مرضية أو تزيد من مضاعفاتها

لاتنس أن تذكر للطبيب المعالج أى ظروف صحية مزمنة مثل الضغط والسكر والحمل والإرضاع والربو وأنواع الحساسية وقرحة المعدة والتشنج ومشاكل الجهاز العصبى ذلك ليتخير الطبيب دواءا لا يتعارض وحالتك الصحية

 

بعد كتابة الروشتة

أعد الإستفسار من الصيدلى عن مدى ملائمة الأدوية لك إذا كنت من الزمنى عافانا الله وإياكم كما بينت آنفا

فى حالات الحمل والإرضاع تأكد من وجود بدائل مأمونة للدواء وإلا فلا بد من مراجعة الطبيب المعالج

لا ضير من السؤال عن تداخلات الأدوية مع بعضها البعض

مثال أدوية السكر تتداخل مع عدد من الأدوية وكذا بعض الأدوية التى تستعمل لسيولة الدم

لا تنس السؤال عن تحديد مواعيد الدواء بدقة ( بعد الأكل – قبل الأكل بساعة – قبل النوم )فغالبا ما يكون لتحديد الموعد تبرير علمى يتعلق بالدواء ويؤثر فى كفاءته العلاجية

ملحوظة قبل الأكل كلمة مطاطية فيرجى التفسير فيها

أحيانا تعنى قبل الأكل نصف ساعة وربما تكون ساعة هى أقل مدة كافية

وربما فى حلقات قادمة سنحت فرصة للتفصيل بالأمثلة

 

تأكد من الصيدلى عن المدة المطلوب إستعمال الدواء طوالها وعن مدى الحاجة إلى تكرار العلاج

ربما كان مفيدا أن تسأل الصيدلى عن التدابير الجائز لك إتخاذها فى الحالات الطارئة

مثال نسيت جرعة العلاج أو شعرت بتعب مفاجئ هل يمكنك زيادة الجرعة ومقدار الزيادة المسموح بها

 

يرجى الإحتفاظ بالروشتة لحين مراجعة الطبيب وأيضا عند الحاجة للإستفسار عن أى معلومة متعلقة بدواء أو تكراره ذلك أن الروشتة تعامل علميا كوحدة واحدة لا تتجزأ فأى معلومة عن دواء لا تفيدك بشكل كامل إلا من خلال رؤية متكاملة للحالة تشخيصا وتاريخا ومنظومة علاجية

 

الصيدلى المحترف يراجع قراءة الروشتة بحد ادنى 3مرات فلا تقلق من طول تمعنه فى الروشتة وكلنا يعرف حال الخطوط عند غالب الأطباء

تاكد تماما أن الصيدلى المحترم لا يرضى بإعطائك ما يضرك سواء من جهة تاريخ الصلاحية أو صرف بديل وموضوع البديل أرجو أن يمكننى الوقوف عنده فى خلقة قادمة

فى حال الشك فى تاريخ الصلاحية راجع الصيدلى وأفضل أن تراجع تاريخ صلاحية الدواء قبل الإستعمال لتجنب نفسك الدخول فى نقاشات حادة ولكيلا تفوت على الصيدلى فرصة إعادته للشركة المنتجة فلا ضرر ولا ضرار

 

وإلى حلقة قادمة بإذن الله نعرج فيها على متابعتك لإستعمال الدواء وبالتالى للحالة الصحية

الاثنين، 4 أغسطس، 2008

الدواء ..نصائح من صيدلى

أحبتى فى الله

منذ مدة طويلة فى أيام إنقطاعى عن التدوين كنت أجهز حلقات من النشرات الإرشادية فى مسألة التعامل مع الدواء وهى مستمدة من واقع خبرة عملية لى ولأخرين ممن عملت معهم أرجو أن تكون مفيدة لحضراتكم

 

الحلقة الأولى

الدواء كما نعرف منتج هام جدا و خطر أيضا يحتاج منا إلى المزيد من الحرص والكثير من الإهتمام

أولا قبل الشراء

تاكد مسبقا أنك تعرف إسم الدواء الذى تريد شراءه إن كنت تكرر العلاج ولا تكتفى بعلامة مميزة على العلبة فلربما كانت العلامة التى تحسبها أنت مميزة لدواء تكون علامة على كافة منتجات الشركة

مثال تعتمد بعض الشركات لونا موحدا لعبواتها أو صورة رمز معين تطبعه على كافة المنتجات الخاصة بها

وكذلك تأكد من التركيز الدوائى للدواء المراد شراؤه وحبذا لو أخذت العبوة القديمة معك

فى حال ضاعت منك العبوة السابقةيفضل أن تذكر للصيدلى السعر أو لون القرص محددا إياه بدقة

أنصح من يستعملون دواءا مزمنا عافانا الله وإياكم أن يكتب أسماء الأدوية فى ورقة وهذا هام جدا وسأوضح بمشيئة الله مدى أهميته فى الحلقات القادمة حيث سأفرد حلقة للأدوية المزمنة

تأكد تماما من أن الصيدلى يستمع إليك وهو غير مشغول عنك خاصة إن كنت تنوى أخذ مشورته فى مسألة مرضية فإن كنت فى عجلة من أمرك وهو مشغول أطلب إليه الإنتباه لما تقول إن كانت الحالة خطرة أو إبحث عن صيدلى أخر فالصيدلى إذا فرغ فكره لسماعك سيستحضر كافة الإحتمالات وسيكون قادرا على التواصل مع مريضه وبالتالى يمكنه تقديم المشورة الطبية بنجاح

الدور الحقيقى للصيدلى هو تقديم المشورة الطبية فهو بمثابة المكتب الطبى الأمامى ومن خلاله يمكن أن يختصر للمريض كثيرا من المتاعب وربما أمكنه تقديم الدواء إن كانت القواعد العلمية المرعية تسمح بذلك وكثيرا ما تسمح وهذا ما لا يعرفه الكثيرون فليست الصيدليه محل بقالة ولا الصيدلى تاجر وإن كانت الموهبة التجارية تنفعه فى أمور إدارته للصيلية فهى لا تشينه ابدا

تأكد أنك تتعامل فى شأن الأدوية مع صيدلى فهو يعرف عن دوائك الكثير ربما أكثر من طبيبك فى أحيان ليست بالقليلة

أكتفى الأن بهذا والحلقة القادمة عن صرف الروشتات بمشيئة الله وما يجب على المريض الإلمام به وقت الصرف وبعده

الجمعة، 11 يوليو، 2008

إمض .....لا عليك

عدت ...وليتنى ما عدت

صدمت إذ قرأت ما ساءنى وأفزعنى

عالم المدونات تلوث بعد نقاء و أصابه البلاء بعد عافية

لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم

مدونات فضائح وسباب وتجريح ومحاولات تشويش و تشهير وسجالات بذيئة كنا قدسئمناها فى الصحف الصفراء والحمراء و قنوات الفضائيات التى ظننت أنى قد إرتحت منها مع عالم التدوين

مالذى جرى لأخلاقنا

هل أصبح تشويه صورة الناس ممتعا وشيقا ناهيك عن أن يكون مبررا أو منطقيا

هذه المرة نكرة أراد أن يشتهر ويلمع ويجتذب رواداً وقراءاً

فماذا ياترى يصنع ...ليته أمتعنا بتعليقاته عند المدونين

ليته ناقش وأختلف و وافق وحاور وبرهن وعلل

لكن لا .... كل ذلك يحتاج وقتا وجهدا وقبل ذلك فكرا وهى أدوات صعبة أسهل منها الشتم والإبتزاز والإفتراء والإختلاق و الخلط وهى حجج مكشوفة وحيل لا تعزب عن عقول الأطفال لأنهم لا ينفكون يزاولونها فى معاركهم الصغيرة التافهة

إختار أحدهم علما من أعلام التدوين غرضا يصوب نحوه سهامه وهدفا ينفث جهته سمومه وما درى هداه الله أنه بذلك

كناطح صخرة يوما ليوهنها فما أستطاع وأوهى قرنه الوعل

لا عليك أخى الكريم فقد إختارك لأنه متأكد من أنك جبل أشم وهذه شهادة منه وهو لا يدرى –وما أكثر ما لا يدريه ذلك المسكين- وحجة عليه كل ما سطره عنك يوم يقوم الناس لرب العالمين

إمض فى دربك لا يجرمنك شنأن الذين يستطيلون على الخلق

لا عليك فليس ثمة شك عند العقلاء فى أن من يشهر ويشوش ويشوه يهون عليه أن يكذب ايضا ويفترى فلست مستعدا أن أصدق ترهاته واباطيله

لقد إختارك وفى إختياره لك أبان عن رعونته وخلل فكره وأتاح لنا الفرصة لنتأكد من رجاحة عقلك وحكمتك

 

حبيبى وأنت تعرف من أنت عندى أسألك بالله ان تمسح كل أثر فى نفسك تركه هجوم هذا عليك

وكن عصفورا يلتقط الحب من الطين ولا يأخذ طينا مع الحب وما أكثر طين المدينة

الجمعة، 4 أبريل، 2008

الإضراب - وجهة نظر

إضراب ... إضراب عام ننتظره ولأول مرة فى أرض الكنانة بالنسبة للجيل الحالى عرفنا التظاهر الطلابى والإعتصامات النقابية والفئوية وعرفنا التظاهرات العامة الحزبية والتنظيمية لكن هذه المرة ...إضراب عام نقلة نوعية ولا شك فى الحراك السياسى فى البلد القائد والمحورى فى المنطقة ترى هل آن لنا أن نكتب شهادة وفاة السلبية ونشيع اللامبالاة إلى حيث لن يندم عليهما أحد لست أعول كثيرا على الإضراب فى إحراز تغيير ملموس وفورى فى طبيعة وجوهر المنظومة السياسية ولا حتى الإجتماعية فى مصر ولن أذهب مع روح التفاؤل بعيدا إلى إمكان أن تهتز الحكومة على إختلاف مستوياتها بسبب الإضراب مهما كان العدد الذى سيشارك فى الإضراب وأيا كانت الفاعليات فمن خلا ل تجربتنا مع النظام وإختبارنا له على مدى الأعوام الماضية لا بد أن كثيرين منا أدركو قدر الغباء السياسى والعمى التخطيطى وعدم قدرتهم على قراءة تأثير سياستهم الخرقاء على الشعب حتى أوصلونا إلى حافة الإنفجار نعم لا أنكر أن جزءا كبيرا من الغلاء سببه الرئيس موجة الغلاء العالمية والتى لا يمكن أن ننعزل عن تأثيراتها ولكن النصيب الأوفى من الغلاء هو بسبب الجشع إن طموحى من هذا الإضراب هو أن يدرك الشعب قوته هذه المرة من خلال تجربة عملية موسعة وربما من البشائر هو محاولة رموز النظام إستمالة الناس بل ورشوتهم ما لا يعلمه هؤلاء أن السيل بلغ الزبى وأن الكيل طفح والفجر قادم وإنها لا تعمى الأبصار وأملى أن يكون الإضراب بداية لعمل جماعى نقاطع فيه السلع المستفزة فى أسعارها بل وأنواعها فيما أسماه السيد الكريم عصفور المدينة مقاطعة رأسية إن مقاطعتنا للجشعين والمستغلين وهم من لا تخفى صلاتهم بأساطين الدولة ستبث الرعب فى قلوب المتاجرين بأرواح الناس والمتلاعبين بأقوات الخلق بعد غد يوم من أيام التاريخ حتى لو كان الإضراب ليس على المستوى المأمول ..يكفى أن الروح حية والجذوة متقدة ولو تحت الرماد بعدما كاد يجاهر بعضهم بأننا قبل القبور فى قبور حان الوقت ليثبت الشعب سأمه من النخب التى تمارس السياسة وفق حساباتها الخاصة وحبذا لو طالت هؤلاء يد المقاطعة نعم سئمنا هذه النخب من أصحاب الياقات المنشاة ومللنا حتى المعارضين منهم الذين صدعونا بندواتهم ومؤتمراتهم بينما هم إلا من رحم ربى فى أبراج عالية عاجية لا يعانون معاناة البسطاء فى صراعهم من أجل البقاء

الثلاثاء، 25 مارس، 2008

التاج النبوى

أيها الإخوة وصلنى هذا التاج وأتشرف بالإجابة عليه وقد دعانى إليه الاخ الحبيب الفاضل المهاجر إلى الله بارك الله فيه ونفع به

س 1 : لو سألك غير مسلم عن نبي الإسلام بماذا ستجيبه في سطور ؟ صلي الله عليه وسلم سأقول له إنما هو رحمة للعالمين تماما كما أخبر الله عز وجل

سأقول له لا يصدنك عن الإيمان به ما نحن عليه من سوء الحال و هواننا بل إن ما نحن فيه سببه أننا خالفنا هيه صلى الله عليه وسلم س 2 : لو اتيحت لك الفرصة لرؤية النبي صلي الله عليه وسلم في أي مكان تريد أن تقابله ؟ فى المسجد النبوى فى الروضة الشريفة مالذي ستخبره به ؟ سأخبره أنى أحبه أكثر من نفسى وماذا ستطلب منه ؟ سأطلب منه رفقته فى الجنة س 3 : اذكر مقولة قالها النبي صلي الله عليه وسلم لصحابي تمنيت لو كان قالها لك ؟ مقولة قالها لحسان روح القدس تؤيدك س 4 : اذكر أحب حديث لرسول الله صلي الله عليه وسلم على قلبك ؟

المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده س 5 : كيف تعرفت على سيرة الرسول صلي الله عليه سلم ؟ "ما هو المصدر

من كتب الدراسة أولا ثم من كتاب الرحيق المختوم للمباركفورى بعد ذلك

س 6 : اذكر صفة تدل على عظيم خلقه صلي الله عليه وسلم والاستدلال عليها بموقف ما ؟

تسامحه صلى الله عليه وسلم مع الخدم كما أخبر أنس أنه خدم النبى عشر سنين فما قال له لشئ فعله لم فعلته ولا لشئ تركه لم تركته

س 7 : هل هناك تأثير لرسول الله صلي الله عليه وسلم على "شخصيتك أو حياتك أو بيتك "

إذا كانت الإجابة نعم فاذكر مثالاً واحداً لكل منهم ؟

أرجو من الله أن يكون مافى نفسى من خير هو بعض ما تعلمته من سيرته الشريفة

فى البيت أحب أن أعاون فى شئونه لأنه كان فى مهنة أهله

وفى العمل أحرص ألا أكلف أحدا بما لا يطيق حسب ظنى وأجتهد فى الحفاظ على إبتسامتى والبشاشة أمام الناس

وعلى صعيد شخصيتى الخاصة ألتمس العذر لغيرى وأتحرى الحلال ما إستطعت

أمرر التاج

لكل من يعلق أو يقرأ التاج

الثلاثاء، 11 مارس، 2008

عند اللزوم

قرص عند اللزوم.... حقنة عند اللزوم مقاطعة عند اللزوم غضب عند اللزوم وأخيرا فتوى عند اللزوم كان هذا هو الموجز وإليكم التدوينة بالتفصيل إعتدت خلال عملى كصيدلى على العبارتين الأوليتين فى التعامل مع بعض الحالات البسيطة وأغلبها .....يا للعبرة من المسكنات ! والطريف والمثير للتأمل أنه فى مرات بعد أن أحضر للمريض الدواء المناسب للحالة التى وصفها للتو فإن البعض ينبرى تعليقا على العبارة بتساؤل وما هو اللزوم يا دكتور فأسكت هنيهة وربما هنيهات ثم بعد تكرار الموقف وجدت عبارة تصلح للرد عليه إذا شعرت بالحاجة إلى أن تأتينى كاليوم لكن ترى ما دخل المدونة وهى شهادة لله وحده كما إتفقنا بهذا كله ولماذا أهدر وقتكم أيها الفضلاء فى هكذا كلام؟ صبرا أحبائى بشئ من التأمل والإستقراء للحال الذى نعيشه واقعا يوميا سنجد أن المقدمة التى سردتها والتفصيل الذى عقبت به يلخص ثقافة و فكراعاما تجذر وتأصل حتى نكاد لا نطمع فى تغييره فى الأمد المنظور وهو يؤثر للأسف فى تعاملنا مع أمور أقل وصف لها أنها مصيرية وأساسية وحيوية بل وعقيدية مثلا حين يكون هناك حدث جلل لأخواننا فى العقيدة من جهة الروافض تخرج علينا الأقلام زرافات ووحدانا تصفهم بأبشع الصفات وتحذر منهم وتنشط الفاعليات فى فضحهم ثم نرجع إلى حالة السبات فإن كتب أحد الفضلاء فى غير وقت الفورة العاطفية عن تأصيل المسألة ووجوب إستمرار النكير عليهم وكشفهم فإذا بالبعض كصاحبنا يسأل وما هو اللزوم وقس على ذلك مقاطعة الدنمارك فى مسألة الرسوم القذرة واليهود الغاصبين لأرضنا المعتدين على المسلمين من إخواننا وكأن الولاء والبراء يحتاج إلى مناسبات وكأننا أصبحنا نحتاج إلى تذكير بأساسيات ديننا فى شكل بطاقات نبرز كل واحدة فى وقتها ووجه العبرة فى مسألة المسكنات أن الحماس الذى نبديه فى أوائل كل امر لا يلبث أن ينتهى إلى نسيان وغفلة وكأننا بالهتاف والصراخ والتفجع قد فرغنا كل الشحن المعنوى وهكذا نهدأ فيفعل الغضب فينا فعل المسكنات مع الألم تبدو لى المشكلة تربوية تعليمية فى المقام الأول فلابد لنا أن نتعلم الفعل واظب والفعل واصل والفعل إستمر بدلا من الفعل هاج وماج وشجب وندد ولابد أن نربى الأجيال بعدنا على معانى الديمومة وفوائد الدأب وثمرة الصبر والتخطيط
ملحوظة
لا تأخذوا الدواء عند اللزوم إلا إذا كانت هذه نصيحة الطبيب المعالج أو الصيدلى
خلونا نبيع .....ههههه
لأ بجد بأقولكم أخطر حاجة إن المريض يمشى على سطر وسطر لأ بيلخبط الدنيا وخصوصا المضادات الحيوية وأدوية الأمراض المزمنة
اللهم بلغت اللهم فأشهد

الثلاثاء، 26 فبراير، 2008

عودة

إخوانى وأخواتى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عدت إلى المدونة بعد ما كدت أوقن بأن تدوينة غزة ستكون خاتمة تجربتى مع عالم التدوين الثرى والملئ بالحيوية
غبت فى الحقيقة لأسباب متنوعة ومتشعبة أفضل ألا أتحدث عنها الأن ريثما جاء الوقت المناسب لتحليل أسباب ما جرى منى ولى فى الفترة الماضية ويومها لن اتوانى بمشيئة الله عن أن أشرككم معى للإستفادة من خبراتكم ونصحكم
المهم الأن أنى عدت
من فترة طويلة وأنا أود أن أكتب رسالة إليها
أعبر فيها عن تقديرى وإحترامى
أسطر عنها لله شهادتى
أصارحها بما يعتمل فى نفسى تجاهها
من
تكون
إنها الفتاة المسلمة الملتزمة
أختاه وليت مثلى يصلح أن يكون لك أخا
أختاه يا من إخترت حجابك الواسع الفضفاض الساتر تتميزين به أمة للرحمن فى وسط يموج بإماء الموضة والمتعلقات بالتقاليع العجيبة والمخزية
أنت مظهر لعزة المؤمن بدينه
أنت مصدر أمل فى أجيال تتربى على يديك وتتشرب من همتك وقوة عزيمتك فى طاعة الرحمن
وجهك الخالى من الأصباغ شمس تنير الدنيا بنور الطاعات
إكتحلت عيناك بدموع الخشية فما أروعه من كحل وأصطبغت وجنتاك بحمرة الحياء فما أروعه من مظهر يدل على جوهر
خرجت من بيتك مستترة تتعوذين بالله السميع العليم من عيون ذئاب البشر وحيل شياطينهم لا مثل هذه البعيدة المتهافتة التى لا يشغل بالها إلا إستعراض ما يمكن عرضه لعيني كل وقح
ملكت حريتك حين أخلصت العبودية لله وهل يدل على العبودية غير الطاعة لله والرسول فى المنشط والمكره
وسقطت البعيدة ترزح تحت أثقال الهم الثقيل يوم أن رضيت لنفسها أن تنتمى للشيطان وتجر من رسن الخيلاء
أنت ....أنت
حفيدة خديجة وعائشة وفاطمة
أنت على الدرب فلا يفزعنك نعيق غربان الشرق والغرب
أى أخية
ينتابنى شعور بالبهجة حين اراك تسيرين فى جدية وأدب ووقار
وحين تتعاملين بالشراء فى هدوء وإلتزام
وحين أتعامل معك أجد فى نفسى هيبة وإحترام بالغ لا أشعر بمثله ولا معشار معشاره مع البعيدات المتبرجات
أخت الإسلام
هنيئا لك برد اليقين
وسلامة النفس وهنائها فى ظل راية التوحيد وعلى درب الطائعين

الاثنين، 21 يناير، 2008

غزة لها الله

غزة الحبيبة الصامدة ترتجف فى برد وظلام
أهلى وأهلك من أهل غزة يجأرون إلى الله
المولدات تتابع التوقف
لا كهرباء ولا تدفئة لا أجهزة مستشفيات ولا أعمال إغاثة
الحصار الظالم بأيدى المجرمين الصهاينة وتحت سمع وبصر العالم كله بما فيه المسلمون
هل بقى لنا من الإسلام شئ نتشدق به
أكاد أسمع صراخ الأطفال الرضع وأنين الشيوخ والعجائز فى المستشفيات وفى البيوت
الأنظمة العربية ليس لديها ما تقدمه لأن سادتهم الأمريكان يرعون المجازر وهم عبيد لا يمكنهم التحرك إلا بإذن سيدهم الأكبر وقد بادر الكلب النجس بوش وجاء محذرا ومتوعدا قبل وأثناء المجازر
والشعوب المسلمة....أين هى
لازالت مشغولة
أهل الترف مشغولون بترفهم يعبون من النعيم عبا
والباقون لاهون عن إخوانهم فى العقيدة
شبابنا مشغول والوعتاه بكأس الأمم
وبناتنا منشغلات بالموضة
أف لهم ولهن
أف لنا من عجزة
صائم عن التدوين فى غير هذا الموضوع
صائم حتى يفك الحصار عن غزة
وإسلاماه

الأربعاء، 9 يناير، 2008

أستاذى.... شكرا

هذه التدوينة شخصية أكتبها عرفانا لأناس كثيرين أسهموا وقدموا لى ما أنا مدين لهم به
إنهم السادة المدرسون
كل المدرسين
الذين بدأت معهم فى الكتاب فى أول عهدى بالعلم ثم المدرسة الإبتدائية دار السعادة ثم بالأزهر الشريف بالإعدادى والثانوى ثم بالجامعة فى كلية الصيدلة
أساتذتى الأجلاء
مشايخى الكرام
معلمينى الفضلاء
جزاكم الله خيرا
اليوم وقد مر على تخرجى زهاء التسع سنوات
أنا فخور بكم ....أحمد الله القدير أن من الله عليِِ بكم
أشهد الله بأن أغلبكم ما قصر فى النصح ولا توانى عن التوجيه
نصائحكم الغالية لا زلت أجدها نبراسا يضيئ الطريق
تلميحاتكم لا أنساها يوم أن أوصانى أستاذ النحو بالحفاظ على الصلاة وأستاذ البلاغة بدوام القراءة
حتى مدرسات الإبتدائى الكريمات
ناظرة المدرسة كانت تعتبرنى إبنا لها تسأل عنى حتى بعد أن غادرت المدرسة
أحببت هذه الإنسانة جدا
لأنها كانت محجبة فى وقت لم يكن الحجاب منتشرا مثل هذه الأيام
طوال عمرى أحب مظهر المحجبات المحتشمات وأحزن للمتبرجات
أضحك حين أتذكر كيف كنت أرفض بإلحاح مبدأ الجلوس إلى جوار بنت فى المدرسة وانتصرت لى الناظرة وأبطلت هذا المبدأ السخيف
ومن يومها وأنا متطرف فى نظر البعض
ههههههههه
أذكر جيدا أن أول كتاب بدأت بقراءته كان كتاب للعلامة أبو الحسن الندوى وهو بعنوان ماذا خسر العالم بإنحطاط المسلمين وكان ذلك منذ عشرين سنة
كان مدرس البلاغة حريص على إختيار الكتب أولا ثم تركنى أقرأ ما تقع عينى عليه بعد ذلك
تعلمت على يد أساتذة رحماء مخلصين لا يبر ح أحدهم يشرح حتى تشفق عليه من الجهد
جزاكم الله خيرا أساتذتى
أحد أساتذتى نصحنى أن أغير من أدبى إلى القسم العلمى وأقنعنى بأن هذا أجدى وأنفع وهأنذا أعترف بصحة رأيه بعد هذه السنين
لا أنسى مدرس الرياضيات وقد طلبت منه أن يعطينى دروس تقوية فى الإعدادية قال لى لست فى حاجة إليها ولو كنت مصرا فتعال إلى فى أخر شهر وسأراجع معك ما تريد
وفعلت وفى أخر شهر راجع لى كل القواعد المهمة فى حصتين وقال ستحصل على الدرجة كذا بإذن الله وقد كان بفضل الله
لا أنسى أن أستاذا لى طوال فترة دراستى بالمعهد كان يصر على أن يعرف نتيجتى ويتكلف الإتصال بى ليخبرنى بالنتيجة بنفسه رجاء الاجر والثواب من الله وحده
لا أنسى يوم أن كانت نتيجة الإعدادية وكنت الثانى على القاهرة بفضل الله خرج المدرس نفسه وكأنه هو الذى نجح يكبر وبأعلى صوته يحمد الله وسط زحام الطلبة وأولياء الأمور
لا أنسى إن نسيت أستاذا بالجامعة كانت أخر وصاياه لنا الوصية بالفقراء والمحتاجين
أساتذتى الكرام أثابكم الله