السبت، 8 نوفمبر، 2008

فاصل أمريكى

أيها الأخوة والأخوات أستأذنكم فى فاصل وبإذن الله نعود ونواصل

 

للحظات تخيلت نفسى مكان أوباما منتصرا ومحمولا على الأعناق ومشفوعا بآمال جماهير مصحوبا بصيحاتهم وهتافاتهم إلى البيت الأبيض أو ...... الازرق لا يهم

دخلت مكتبى البيضاوى وتسلمت السلطة والحقيبة النووية يحيطنى المستشارون وأمامى كومة من الدراسات والأوراق التى أعدتها الجهات المعنية بغرض إطلاعى على الموقف العام فى مختلف الجبهات وعليِّ أن أدرسها جميعا فى مدة مائة يوم

والحمل ثقيل كما تعلمون حروب خاسرة او على الأقل جدواها لا يساوى عناءها وتكلفتها فى الأمد المنظور

مشاكل مالية داخلية كبيرة وركود إقتصادى عالمى كبير ويتوقع تفاقمه فى حال عجزت الدول الفاعلة والمؤثرة عن إتخاذ تدابير سريعة وناجعة

حسابات دقيقة تحكم إختياراتى منها ليس أكبرها حساسيات المجتمع الأمريكى نفسه تجاه العرق الذى أنتمى إليه و حتى الإسم الذى أحمله وه ربما يكبل حتى شكل إبتساماتى بيني وبين نفسى

ومطلوب منى أن أبحث عن مخرج من هذا كله .......

 

فى تصورى لو كنت محله لا قدر الله لصببت إهتمامي على إخراج البلد من ورطتى العراق وبلاد الأفغان عن طريق عقد صفقات سياسية إقتصادية مع قوى المنطقة المحيطة والتى يتوافر بها عنصرا التأثير والمصلحة المباشرة ففى العراق مثلا لا مناص من التعاون مع إيران وتركيا من أجل توفير مخرج للقوات الأمريكية وفى الوقت نفسه بقاء النفوذ الأمريكى بقوة تمكنه من السيطرة على الثروات التى من أجلها خاضت أمريكا الحرب ولا ضير حينئذِ من القليل من التنازلات مع القوى الإقليمية تبدأ بوعود لتركيا بدعمها لدى الأوروبيين مدغدغا مشاعرها الحالمه بالإنضمام للإتحاد الأوربى و وعود للإيرانيين بالتغاضى عن المد الشيعى فى الخليج ولعب دور شرطى الأمريكان بالمنطقة ولكن دون تحريك الملف النووي

وبالنسبة للأزمة المالية العالمية سأترك المسألة برمتها للخبراء الإقتصاديين – معظمهم يهود بالمناسبة - للتعاون مع شركائنا الأوروبيين لوضع آلية تضمن لنا إستقرارا وتؤمن لنا مصالحنا الإقتصادية وليذهب فقراء العالم كل مذهب ما داموا سيظلون سوقا رائجة لمنتجاتنا الراكدة

 

آه نسيت بالنسبة للمشكلة المزمنة فى الشرق الأوسط

يبدو أن الوقت يضيق عن التفكير فى هكذا مشاجرة مزمنة بين صبية الحارة المراهقين سأترك المسألة برمتها للإبنة المدللة سوسو والتى لطالما أثبتت جدارة فى التعامل مع المسألة على مدى عقود طويلة شدا وجذبا مع التنبيه عليها ألا تجر نفسها إلى مشاكل عميقة الأثر وأن تبقى على سياسة فرق تسد و ربما إحتاج الأمر من حين لأخر للظهور على مسرح الأحداث فقط لإظهار العين الحمراء لكل من تسول له نفسه العزف منفردا من رجالنا فى المنطقة و هم كثير فلربما واتت أحدهم جرأة الإستجابة لنبض شعبه فناصر إخوته فى العقيدة أو أغرته غفلتنا عنه فمنته نفسه بلعب دور أكبر مما رسمنا له

 

......... ما هذا لقد أفقت فوجدت نفسى فى بيتى الحبيب و ....... لقد كان كابوسا فيما يبدو

 

معذرة على الإطالة تحياتى لكم جميعا ودمتم بخير

هناك 26 تعليقًا:

صيد الخاطر يقول...

يااخي روعة والله

تعرف منافضل العوامل التي تساعد على النجاح في اي مواجهة

ان تضع نفسك مكان الخصم وتفكر ماذا سيفعل لو كان في الموقف الفلاني

وبالنسبة لموضوعك


انا تخيلته بالفعل من كان يوم

احييك على التصورات الجميلة

يا د محمد اوباما

المستنصر بالله يقول...

باشكر زيارتك مدونتى المتواضعه واشكرك على رايك فيها
وانا سعيد بمعرفتى بمدونتك
تصوراتك كرئيس لامريكا تصورات ملائكيه
بالنسبه لحاكم امريكا
احنا متفرجين ومفعول بنا منتظرين ماذا سيكون الفعل بنا هذه المره مع هذا الرئيس الجديد المرتد عن الاسلام

تحياتى لحضرتك

ammola يقول...

كل دى سياسة مخبيها؟
:)
والله انا شايفة ان اوباما شايل خيبة تقيلة اوى ودخل البيت الابيض وكل أودة فيها كارثة اكبر من التانية واكيد فى الاخر كله حييجى على دماغ اللى ساكنين تحت السلم...يعنى لما حينفض البيت زعابيبه حتعمينا
ربنا يسلم...

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل: د/ محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنت عندما تخيلت نفسك مكان أوباما كان من منطلق نظم الحكم العربية...
لكن أخى فى أمريكا الوضع يختلف تماماً ليس هناك الحاكم المهلم الذى يفهم فى كل شئ مثل ما يحدث عندنا هناك مستشارين متخصصين فى كل مجال وهناك منظومة متكاملة تعمل فى تناغم موحد وما على الرئيس إلا التصديق فقط .. يعنى يبصم

قيادة أمريكا أسهل بكثير من قيادة محافظة من محافظات مصر وخاصة فى ظل المركزية العقيمة والحاكم الملهم

تقبل تقديرى واحترامى
أخوك
محمد

مجداوية يقول...

السلام عليكم
هذا فضل من الله أن تكون مش أوباماولا مكان أى رئيس أمريكى ولكن ما هو الوضع ان كنت رئيسا عربيا فى نفس الفترة الحالية فماذا ستفعل ؟؟؟؟

هل تخيلت هذا ؟؟

طال الليل يقول...

الأخ الحبيب صيد الخاطر
ربنا يكرمك ويبارك لنا فيك
لكن السؤال متى يضع الخصم نفسه مكاننا ليشعر بمرارة الأرض المسلوبة والكرامة الجريحة

الفاضل المستنصر بالله
الشكر موصول لحضرتك وأرجو الا تحرمنى من التواصل معك


الأخت الكريمة أمولة

ربنا يستر ....المشكلة فى إستسلامنا لدور الضعيف والمغلوب على أمره


الحبيب الفاضل أستاذى الجرايحى

عندك حق المشكلة عندنا هى غياب المؤسسات الثابتة والمتخصصة لكن لا شك إن الرئيس سيكون له تأثير على الأقل فى ترتيب الأولويات أو الدفع بأمور بصورة أسرع أو تفعيل بعض السياسات وفق أجندة حزبه الساسية وليس طبعا حسب مزاجه الشخصى كما يحدث عندنا



الأخت الفاضلة مجداوية

فى هذه الحالة سأقوم بفحص ملفات المساعدين القريبين منى أولا وأطلب من الجهات السيادية الرقابية تقريرا عن كل منهم وسأبقى على كل طاهر اليد عف اللسان مخلص ولو عارضنى فى كل أرائى

سأهتم ثانية باللقاء دوريا مع قيادات الراى العام والمعارضين دون تمييز للتعرف على أرائهم ومقترحاتهم وربما استوزرت منهم عددا فى الوزارات المعنية بالخدمات مثل الصحة والمرافق

ساطلق سراح كل معتقلى الرأى فورا و و ووووووو سأغلق المدونة هههههههه

Jana يقول...

فعلا هو أسوأ كابوس قد تمر به
لو كانوا أتوك بطبق اوباما المفضل فى كابوسك وهو لحم الكلاب والأفاعى بحد قول زوجته لكنت أفقت من كابوسك قبل ان يصل التفكير بك الى أزمة الشرق الاوسط والى "سوسو" بالأخص
مما ينبهنا الى ان اوباما خبير فى التعامل مع الكلاب والافاعى... وكما تعلم الأفعى لا تغلبها الا أفعى مثلها ...والكلب دوما مخلص ..لكن التساؤل هنا
لمن يكن ولاء الكلب فى الأساس !!!؟؟

وأخيرا أذكرك بالغطاء ليلا حين تغفل
:))

كثر الكلام حول اوباما ..ولكن لكابوسك تغطية مختلفة ومتميزة للموضوع
:))

طال الليل يقول...

الفاضلة الكريمة أم جنى

وهكذا تكملين المواضيع بتعليقاتك القيمة وإضافاتك المفيدة ففعلا سيظل الأوباما مطيعا مخلصا لمن ؟؟مؤكد لصاحب العظمة

لا يغرنا أصله فكم تنكروا للأصل والفصل جميعا لأجل بريق الكراسى

حرمت أنام من غير غطا ولا يمكن مرة ألاقى كابوس بجد وأحلم إنى ضابط أمن دولة مكلف بمراقبة افكار المدونين

اقصوصه يقول...

فعلا موضوع مثير للاهتمام

يا ترى لو كنا مكانه شو بنسوي؟

طال الليل يقول...

لفاضلة أقصوصة

تحياتى لمرورك وأنتظر أن تكتبى تصورك الشخصى كرئيس للولايات المتحدة

هاني جابر يقول...

دعوة لصيام يومي الأثنين 24/11 - 1/12 والدعاء لإخواننا في غزة والتبرع بثمن وجبة الافطار لأهالينا في غزة
والي عايز يشارك يسجل معانا في حملتنا بوضع البانر في مدونته والمشاركة في الجروب ويدعو الناس كلها للمشاركة معانا
هدفنا 1.000.000 مسلم يدعو ويتبرع لاخواننا الرقم سهل ونقدر نحققه بس عايز تعاون وجدية
والي ميقدرش يصوم يوم يصوم التاني بس لازم نصوم من اجل اخواننا في غزة

البانر علي المدونة


www.bahebalhorea.blogspot.com


http://www.facebook.com/group.php?gid=37720052122

حطم القيود يقول...

انا بجد بشفق على اصحاب المناصب دى...لادنيا هيعرفوا يستمتعوا بيها بسبب الخوف على مناصبهم والحاجات اللى شغلاهم ....

والاخره كتير منهم للاسف بيضيعوها لانشغالهم بدنياهم !

الحمد لله الذى عافانا....وبلاش الاحلام دى يا دكتور

م/ الحسيني لزومي يقول...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
اذا كنت ترغب في وضعه علي مدونتك ارسل ميلك كي ارسل لك كود البنر
ارجو المعذرة للدخول بلا مقدمات لأني ادخل علي مئات المدونات يوميا

مجداوية يقول...

السلام عليكم

كل عام وانت وأسرتك الكريمة بألف خير وعيد سعيد ان شاء الله

من أجل التمكين يقول...

مرور عابر

ربنا يعينك

-

Jana يقول...

كل سنة وانت والاسرة طيبين وبخير يا دكتور محمد
ويارب السنة الجاية على عرفة ان شاء الله

حطم القيود يقول...

تقبل الله منا ومنكم

وكل عام وانتم الى الله اقرب وعلى طاعته ادوم

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل الكريم :د/ محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طال الليل بطول غيابك
ندعو الله تعالى أن تكون بخير
وأن تعود لمدونتك وأصدقائك وقرائك سريعاً
بارك الله فيك وأعزك
أخوك
محمد

Monzer يقول...

ياريت تعملنا تصور عن الرئيس المصري


وتفكيره فى هموم شعبه

تحياتي وتعود لنا سالما غانما انشاء الله

مجداوية يقول...

السلام عليكم

حفل التنصيب قرب يا دكتور وحضرتك واخد فاصل وطول
لعلك بخير ان شاء الله

مجداوية يقول...

السلام عليكم

برجاء قراءة التدوينتين الأخيرتين عندي وإبداء الرأى مع خالص الشكر


مع علمي بأخذك هذا الفاصل

مجداوية يقول...

الكيان الإرهابي الصهيوني أعد لنا جيشا من المدونين فأين جيشنا ؟,,وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ,,, كلنا مقاومة ,,قريباً


برجاء النشر

مجداوية يقول...

الكيان الإرهابي الصهيوني أعد لنا جيشاً من المدونين فأين جيشنا ؟






وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ,,,

كلنا مقاومة


http://kollonamoqawma.blogspot.com/

akeed يقول...

بوست رائع جداً وديه اول زيارة للمدونة وتخيلك جميل ولاكن نسأل الله ان يكون افضل من السابق و ينتشر الاسلام اكثر واكثر وذلك ليس عن طريق اوباما ولاكن عن طريق تمسكنا بديننا الذى نفخر جميعنا به والحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة .

أخوك فى الله

أكيـــــــــــــد

Monzer يقول...

طال الليل وطال غيابك

Jana يقول...

ان شاء الله تكون بخير دكتور محمد
لكن عالمنا يفتقد تدوينك
أسعى الى سماع "طلع الفجر" ..
:)