الاثنين، 31 ديسمبر، 2007

نحن والغول

الغول المخيف وهو أفظع غول يتهدد نسيج المجتمع إقتصاديا وقيميا ويعبث بما تبقى من عوامل إستقراره بلا هوادة إنه غول الإستهلاك وما أدراك ما هو طبعا لا يغيب عن حضراتكم أننى أسطر شهادتى لله وحده عن الإستهلاك المبالغ فيه والذى يخلط بين الضرورى والكمالى فى حال تدع العاقل الأريب حيرانا ولست أشك أن بيوتا كانت تظللها سعادة الرضا فلما مسها طائف الجنون الإستهلاكى إنقلب الرضا سخطا وتحولت القناعة تململا ولا زالت وسائل الإعلان تلهب العقول وتدغدغ نوازع النفس بمعسول الكلام تارة وبراق الصور تارة ووصل الأمر إلى إستغلال بشع للجسد الإنسانى الأنثوى فى صورة حيوانية سافلة تخاطبنا بما لا يجوز أبدا من أجل تسويق ما لا نحتاج غالبا ثم وصلنا هوس المجمعات التجارية الضخمة وزيادة فى الوجاهة عرفونا بها بإسم مول فجمعناها على مولات وهى أماكن لا أجد لها فى رأيى مزية وفى المولات يختلط الحابل بالنابل ويندى الجبين وتجتمع المخزيات وتحزن أفئدة المشغولين بالقيم والأخلاق ويزيد الطين بلة ما أبتلينا به من هيستريا المحمول ومستلزماته ويقشعر البدن جراء ما نسمع من أرقام حول إنفاق الأمة فى هذا البند وحده رغم ما تنفطر لأجله الأكباد مما نسمع من مر الشكوى حول الحالة الإقتصادية أما إن قام رب أسرة فى وجه هذا الغول الكريه مقوما لسياسة الإنفاق فى بيته فلا يخلو غالبا من إتهام أهل بيته له بالبخل والتقتير ولا أظننى مغاليا فى القول إن قلت أن الإعلانات تركز على خطاب النساء لأنهن الأكثر تأثرا والأقرب إلى قبول دعاياتهم الواقع أن كل هذه الخواطر تداعت إلى ذهنى وأنا أقرأ مقالا للأخت أمولة فى مدونتها يوميات أمولة فليتنا معشرالفضلاء نفتح الباب للحوار فى هذه المسألة

الخميس، 20 ديسمبر، 2007

أين الخلل

كل عام وحضراتكم بخير وسعادة فى ظل الأجواء الإيمانية التى تظللنا من رمضان ثم عشر ذى الحجة ويوم عرفة والعيد وايام التشريق يثور فى ذهنى تساؤل يغذيه ما تفضل بطرحه الاستاذ الكريم م. خالد صاحب المدونة الرائعة وطنى عن العبادة وأثرها فى حياة الناس طبعا من الأمور الطيبة والتى تملأ النفس بهجة وأملا ما نجده جميع من تعاظم لمظاهر إيمانية وزيادة فى أعداد الملتزمين بالسمت الإسلامى من تزايد أعداد المصلين فى الجماعات والمعتمرين والحجاج مرورا بعبارات باتت مألوفة بعدما هُجرت سنين بدأت بالسلام عليكم وتمتد إلى جزاك الله خيرا وغيرها كثير جدا وميل بنات المسلمين إلى الحجاب والإسدال والخمار والنقاب لا تخطئه عين وهو ما يثير حفيظة المتدثرين زورا وبهتانا بالحرية فيشددون النكير وينفخون نفير الفزع والتحذير لكن العجب كل العجب أن كل هذا الزخم الإيمانى لم نفلح أن نجد له ترجمة على مستوى الحياة اليومية وتأثيرا فى السلوك العملى ترى ما السبب وأين الخلل ....أين يكمن سبب التناقض بين المظهر والمخبر وأين الخلل الذى منعنا من جنى الثمرة الحلوة للصحوة الإسلامية وفى عبارة أخرى لماذا بقيت شكاوانا كما هى بل تتزايد من سوء المعاملة فيما بيننا بين الجار وجاره وفى مقار الأعمال والدراسة حتى العلاقات التجارية و الطامة التى يتضاءل معها الاسف فلا يجدى نفعا فى العلاقات الأسرية فطغت المادية وتراجعت قيم التراحم والتسامح هل المشكلة فى أن حالة المظهرية التى تجتاح المجتمع سلوكيا وإستهلاكا إمتدت إلى فهمنا للدين والعبادات أم أن المشكلة فى أن فهم الناس وأنا منهم للدين يحتاج إلى تصحيح وتنقية لنصل إلى منهج دينى يحكم الحياة بتفاصيلها لا أن تصبح الطقوس الدينية فى مقام الزينة حاشا لله هل فعلا نتحاشى الإلتزام الدينى حين يكون فى صورة تكاليف تتعارض مع الأهواء الشخصية أو النظرة الضيقة للمصالح الآنية أدعو حضراتكم إلى حوار حول المسألة فى مدوناتكم الكريمة لنصل إلى الفهم الإيجابى والمؤثر والفعال للإيمانيات والعبادات

الجمعة، 14 ديسمبر، 2007

تاج من المؤجلات

الإخوة الكرام هذا التاج يعد بالنسبة لكم قديما وأجاب عنه جمع من من الفضلاء والفضليات ودعانى إليه عدد منهم أذكر على سبيل المثال لا الحصر
الأخت زهراء صاحبة مدونة فزلوكة والأخت بذرة أمل والأخ خبيب فجزا الله عنى الجميع كل خير
قالوا لك اختار عصر من عصور مصر علشان تعيش فيه تختار أى عصر وفى عهد أى حاكم .. واشمعنى
لعلى أختار عصر البطل صلاح الدين الأيوبى فقد جمع إلى مناصرة السنة وقمع البدعة إحياء للجهاد وجمع شمل الامة
أول أولوية فى حياتك عيلتك ولا شغلك ولا اصحابك؟
لو ضرورى الترتيب يبقى البيت أولا
ايه أكتر حاجة بتحبيها فى رمضان ؟
مضاعفة أجر الأعمال لأن بطبعى دة بيشجعنى أكتر
اوصف أجمل فطار ممكن تفطره؟
تمر مع ماء زمزم فى رحاب أحد الحرمين
لو انت حاكم على مجموعة من الأفراد حتكون عادل ؟ طب حتتأكد أزاى انك حاكم عادل
ممكن أكون عادل أو أفضل محمد زى ما انا
عفوا
هحاول أكون عادل بس طبعا هاجتهد فى إختيار مساعدين ومعاونين عشان نقدر نحقق العدالة كمنظومة عملية
طبعالما أجد ان الأمانة موكلة لأهلها ولما أجد أن الإنتقادات تصل إلى من غير تزويق وفلترة وأقدر أتواصل مع كل الفئات بسهولة يبقى أنا على طريق الصواب
مين أكتر اعلامى مصرى بتحترمه ؟
أحمد منصور
لو ممكن تشتغل شغلانة تانية كنت تتمنى تبقى ايه
مدرس لغة عربية بس فى الأزهر الشريف
ايه تانى بلد تتمنى تعيش فيها بعد مصر ؟؟
المدينة المنورة
اوصف ترتيبات اجمل فرح ممكن تحضره
الأفراح البسيطة الخالية مما نستحى منه أمام الله
بتراعى كلام الناس والقيل والقال ؟؟ ولو اه او لا قول ليه
أحيانا
بس لو هيتسبب فى مخالفة للثوابت الدينية بعمل مطنش ومبيهمنيش زعل حد
أنا دينى هو وطنى وأهلى وكلام الناس مش هيخلص
صحيت من النوم ملقتش الموبايل ولا الكمبيوتر ولا الكاميرا الديجيتال ورجعنا لعصر الحمام الزاجل والحصنة هتكون سعيد
طبعا يا جماعة دة أمل حياتى
هو الحياة كانت بسيطة زمان ودة فى حد ذاته يناسبنى
عندك أمل ؟ اسبابك ؟
عندى أمل فى الله
أسبابى ببساطة إن الوعد بالنصر والتمكين من الله ومن النبى المعصوم
لما بتحب تهرب من كل شئ بتروح فين ؟؟
بروح بعيد وأختلى بنفسى وأمارس عبادة النظر فى بديع الخلق الإلهى والتفكر فى مظاهر القدرة الإلهية
امتى اول مرة خدت فيها نفس طويل وقلت ياااه انا فعلا كبرت ؟؟
لما تخرجت من الجامعة ولقيت نفسى عندى دور دينى وإجتماعى لابد من التخطيط له والإستعداد لتبعاته
بتشرب سجاير ؟؟ وايه شعورك اما ست او راجل بيشرب سجاير ؟ ليه ؟
أبدا ولما بشوف مدخن أشفق عليه وأدعو له بالمعافاة منها
بتعرف ايدك اليمين من الشمال ازاى ؟؟
لما بكون عاوز اليمين تبقى التانية هى الشمال
ايه اكتر الة موسيقية بتحبها
لا شئ
فى رأيك ليه الذوق والنخوة اتعدموا؟؟
مقولتش كدة بالعكس موجودين وإقرأوا تدوينة قولو للناس حسنا عند المهندس عصفور المدينة
ايه الحاجة اللى لو حصلت لك حتبقى سعيد اوى ؟
الإسلام يحكم بلاد المسلمين ننعم بعدله ونرفع رؤسنا فخرا به
تحب يبقى عندك ارض زراعية ولااجدد عربيات ولاكام عمارة ولافلوس فى البنك ؟
كام عمارة
البحر ولا النيل
النيل
مركب ولا طيارة؟
مركب
مجنون ولا عاقل
قول إنت بقى
مجنون أحيانا بس نفسى أبقى عاقل علطول
تقرا كتاب ولا تتفرج على فيلم ؟
كتاب مهما كان بسيطا هيكون عندى أفضل من فيلم
تمرر التاج ده لمين ؟
لكل من لم يجبه من قبل